الحزب المغربي الليبرالي

  • twitter
  • google plus
  • facebook
  • youtube

بيان للرأي العام حول المجازر الإسرائيلية

إن الحزب المغربي الحر وهو يتابع عن كثب الجرائم التي ترتكبها قوات الكيان الغاصب في فلسطين المحتلة، خاصة منذ انطلاق مسيرة العودة، وبالأخص المجزرة الرهيبة التي سقط فيها اليوم الإثنين 14 ماي 2018، عشرات الشهداء ومئات الجرحى من أبناء الشعب الفلسطيني العُزل برصاص قوات الاحتلال، يدين وبشدة لجوء قوات الجيش وما يسمى بقوات «الأمن» الصهيوني إلى العنف غير المبرر، وإطلاق الرصاص الحي على متظاهرين عزل يطالبون بحقهم المشروع في إقامة دولتهم المستقلة على أرضهم المحتلة.
إن الحزب المغربي الحر إذ يدين الممارسات العنصرية والهمجية لجيش الاحتلال، ليعبر عن تضامنه المطلق واللامشروط مع الشعب الفلسطيني الأبي، ويشاطره آلامه ومعاناته، ويثمن إصراره على تحقيق مطالبه التي تؤكد على شرعيتها المواثيق الدولية، ويطالب المجتمع الدولي بتفعيل القرارات الأممية ذات الصلة.
كما يستنكر الحزب المغربي الحر، الصمت الرسمي العربي على الخروقات الصهيونية لما ينص عليه القانون الدولي من ترتيب الجزاءات على الدولة التي يقع تحت مسؤوليتها شعب محتل.
وبنفس الحزم والوضوح، يندد الحزب المغربي الحر بتماهي الإدارة الأمريكية وانحيازها إلى سياسات وممارسات الكيان المحتل لأرض فلسطين والمظاهر التنكيل بشعبها المظلوم واستهتاره بكل ما يصدر عن المجتمع الدولي في سبيل حل عادل لقضية فلسطين المحتلة.
كما يندد الحزب بقرار الإدارة الأمريكية نقل سفارتها إلى القدس المحتلة، بما يعنيه ذلك من محاولة إضفاء طابع الشرعية على احتلال القدس الشريف، وبما يعنيه أيضا من مس بمشاعر أتباع الديانات الثلاث، ويعتبره قرارا بلا قيمة قانونية أو شرعية.

  
الرجوع