الحزب المغربي الليبرالي

  • twitter
  • google plus
  • facebook
  • youtube

بلاغ من الحزب المغربي الحر - إسقاط مؤامرة اللوبي التخريبي على التعليم واجب على كل احرار الأمة المغربية

تابع الحزب المغربي الحر باهتمام بالغ أولى الخطوات التي اقدم عليها اللوبي الذي بات معروفا لدى الراي العام الوطني، باستهدافه للهوية والقيم المغربية الجامعة،والمتعلقة بالدخول عمليا في تطبيق مخططه التخريبي للتعلبم مع بداية الموسم الدراسي الحالي.
ووقفت اللجنة التي شكلها الحزب لمتابعة هذا الموضوع على المقررات المدرسية وتبين لها بوضوح صحة ما تداوله المواطنون على مواقع التواصل الاجتماعي وصحة الاحاديث المتداولة في أوساط رجال التعليم وأولياء التلاميذ،بخصوص التشويه الممنهج والفج للغة الرسمية للبلاد،والاستهداف المبطن للاسلام أيضا.
كما اتضح للجنة المشكلة لهذا الغرض ،ان اللوبي التخريبي الذي سلط نفسه على التعليم لإنجاز مهمته القذرة ،لم يكلف نفسه حتى عناء الالتفات إلى التشاور مع رجال ونساء التعليم وجمعيات آباء وأولياء التلاميذ،ناهيك عن تجاهل المقترحات التي تقدمت بها الأحزاب والتعاون في حقل التعليم في وقت سابق بناء على استشارة من المجلس الأعلى للتعليم.
وبالنظر إلى خطورة مضامين المقررات الدراسية التي يحاول لوبي الإفساد فرضها على المغاربة،وحيث إن المستهدف هذه المرة هو بالذات اهم قطاع استراتيجي وسيادي بما يمثله من أهمية قصوى في بناء المجتمعات على كل المستويات بما في ذلك الإنسان نفسه،
فإن الحزب المغربي الحر يعلن رفضه المطلق لكل ما تضمنته المقررات الدراسية الجديدة من تشويه للعملية التربوية والتعليمية، ويهيب برجال ونساء التعليم التمسك بتدريس المقررات السابقة،ويعبر عن ثقته في قدرة أسرة التعليم الكريمة ومن ورائها كل الشعب المغربي المستهدف في مستقبل ابنائه ووطنه على إسقاط هذه المؤامرة الخبيثة من خلال كل أشكال النضال المتاحة.

عن الحزب المغربي الحر :المنسق الوطني محمد زيان.

  
الرجوع