الحزب المغربي الليبرالي

  • twitter
  • google plus
  • facebook
  • youtube

التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين تحيي الحزب المغربي الحر في شخص الأستاذ محمد زيان على وفائه لقضيتهم

بييان للراي العام
السبت 30 مارس 2019
من التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين حاملي الشهادات بالمغرب
إلـــــــــى
-المنظمات الدولية و العربية و الوطنية المعنية بحقوق الإنسان و المعاقين
-الحكومة المغربية
-المسؤولين و البرلمانيين و السياسيين
-الصحافة المغربية العربية و الدولية بكل مكوناتها
-الشعب المغربي الحر
خلد المغرب اليوم 30 مارس. اليوم الوطني للشخص المعاق و بهذه المناسبة وتعبيرا عن الواقع المر الذي نعيشه بالمغرب
نظمت التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين حاملي الشهادات بالمغرب مسيرة حاشدة على الساعة 13:00 بمراكش انطلقت من ساحة البلازا مرورا بباب دكالة و وصولا إلى ساحة جامع ألفنا للمطالبة بحقنا الضائع منذ سنين و الذي طالما طالبنا حكومة صاحب الجلالة به ألا وهو توفير السبل لكي تتمتع فئة المكفوفين المعطلين بدخل يضمن لها القوت اليومي و العيش الكريم.
وقد عبرنا خلالها عن الواقع المر للمكفوفين الذي يعيشونه داخل وطنهم من إقصاء و تهميش وظلم حكومته لهم وعدم توفر أدنى ظروف للكرامة و العدالة الاجتماعية و عمل يضمن لهم حقوقهم. فالحكومة لا تريد تخصيص مبلغ يتمكنون من خلاله تحسين أوضاعهم ولا تريد إدماجهم داخل وظيفة يثبتون من خلالها كفاءتهم وتقيهم دل التسول بالشوارع.
إننا نحن أعضاء التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين حاملي الشهادات بالمغرب نؤكد على ما يلي:
1) عدم التزام الحكومة بكل الاتفاقيات الدولية و دستور المملكة و كذا الظهائر الشريفة و القوانين التي وضعتها الدولة نفسها لرعاية و إدماج المكفوفين وضعاف البصر في سوق الشغل.
2) أن القوانين تبقى حبرا على ورق و حبيسة تصريحات المسؤولين و قنوات الإذاعة و التلفزة فقط.تستعملها لتلميع سياستها الخارجية.
3) عجز الحكومة عن تطبيق السياسات الرشيدة و التوجيهات الملكية الشريفة الرامية إلى تحسين الظروف الاجتماعية و الاقتصادية للشعب عموما و للمكفوفين بصفة خاصة و إيجاد حلول لهم. كما أننا تطالب ب:
1) رفع الظلم و التهميش و الإقصاء عن المكفوفين المعطلين الممارس من قبل الحكومة و أملنا و رجائنا في ذلك هو تدخل أمير المؤمنين الملك محمد السادس نصره الله. لان المسؤولين لا يهمهم المكفوفون المعطلون ولا هويتهم المغربية.
2) ضرورة توفير دخل مادي للمكفوفين يمكنهم من العيش مرفوعي الرؤوس أو إدماجهم في وظيفة تحقق لهم هذا الأمر لضمان مستقبلهم. كما تلتزم ب:
نهج كل الطرق الدبلوماسية و النضالية الممكنة للحصول على حقنا العادل و المشروع في التوظيف و الإدماج داخل المجتمع المغربي باذلين في سبيل دلك أرواحنا.
وفي الأخير نوجه شكرنا لكل المنظمات الدولية و العربية و الوطنية المعنية بحقوق الإنسان و المعاقين و للحزب المغربي الحر في شخص السيد محمد زيان و كل المنابر الإعلامية الحرة داخل المغرب وخارجه.
و السلام عليكم ورحمة الله
الإمضاء
التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين حاملي الشهادات بالمغرب

  
الرجوع